التعريف بنبات صبار الألوفيرا

يعتبر نبات صبار الألوفيرا من النباتات المعمرة التي تعيش فترة طويلة من الزمن، ويتميز بأنه يحتوي على كميات كبيرة من الماء في داخله (نبات عصاري)، كما تعتبر زراعته سهلة، حيث إنه لا يحتاج للكثير من العناية، ويمكن أن يصل في نموه حتى 45 سم تقريبًا، وينمو عادة في المناطق الاستوائية، ومن بينها دول ‏جنوب إفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وشبه الجزيرة العربية، وبالأخص الدول ذات المناخ الحار، والهواء جاف، ويزرع عادة كنبات زينة في الحدائق الصخرية أو منفردًا، وتستعمل عصارته في علاج الحروق، خصوصًا الحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، وله العديد من الأسماء الأخرى؛ مثل الألوة، الصبر ‏الحقيقي، الألوة الحقيقية، ألوي فيرا.[١][٢]


أنواع صبار الألوفيرا

يوجد العديد من الأنواع لصبار الألوفيرا من أهمها ما يلي:[٣]

الألو أريستاتا

ويعرف هذا النوع أيضًا باسم "صبار الدانتيل" و"صبار البينتادي"، ويشتهر بلونه الأخضر العميق، وأوراقه المتعرجة ذات البقع البيضاء، وتجذب زهوره البرتقالية الكبيرة مجموعة من الطيور والحشرات، وبالأخص النحل، مما يعزز صحة وطول عمر هذا النبات والنباتات الأخرى المحيطة به، ويجعله من النباتات المناسبة للزراعة في الحديقة المنزلية، ولا يحتاج هذا النوع إلى الكثير من العناية والاهتمام، ويمكنه النمو والازدهار في المناخات الدافئة والباردة، كما أنه يحتوي أيضًا على بعض الخصائص العلاجية، حيث يتم استخدامه في علاج الجروح في الأيورفيدا (الطب الهندي التقليدي).


الألو مارلوثي

ويعرف هذا النوع أيضًا باسم "الألوة الجبلية"، وقد يصل ارتفاعه حتى 6 أمتار، كما قد يصل طول أوراق هذا النوع الخضراء الرمادية إلى 1.5 متر، وتتراوح ألوان أزهاره من البرتقالي إلى الأصفر والأحمر الفاتح، كما أظهرت دراسة حديثة أن الصبار من نوع مارلوثي يمكن استخدامه لترطيب البشرة وتعزيز الصحة العامة لها.


ألو بولي فيولا

ويعرف أيضًا بـ "الصبار الحلزوني"، ويتم استخدام هذا النوع من الصبار بكثرة بسبب جماله، وقد أدى استخدامه المفرط كنبات للزينة إلى إلحاق ضرر خطير بهذا النوع وإحدث انخفاض كبير في أعداده.


الألو بليكاتيليس

يعتبر هذا النوع من الأنواع التي انقرضت تقريبًا بسبب استخدامها على نطاق واسع كنبات زينة، وتميز هذا النوع بأوراقه التي تأتي على شكل مروحة، لذلك يطلق عليه أحيانًا اسم "الألوة المروحة"، ويمكن أن ينمو هذا النبات حتى ارتفاع 3 أمتار، ويتم هذه الأيام حماية هذا النبات من الاستخدامات الشائعة كأن يدخل في صناعة مستحضرات التجميل أو المنتجات العلاجية، حيث أنه مهدد بالانقراض بشدة.


الألو ديشطوم

يطلق على هذا النوع أيضًا "شجرة الرعاش"، ويتميز بحجمه الكبير الذي ينمو على ارتفاعات عالية تماماً كالأشجار، وكان يُستخدم قديمًا في تنسيق الحدائق لدعم البيئة، وقد حصل هذا الصبار على علامة "مهدد بالانقراض بشدة" في عام 2011.


الألو سيلياريس

يعد هذا النوع صلبًا ويعرف بنموه السريع بشكل لا يصدق، ويتميز بأزهاره الحمراء الأنبوبية، ويزرع عادة في الحدائق لأنه معروف بجذبه للنحل والطيور التي تثري وتحافظ على حياة النباتات الأخرى حولها.


فوائد صبار الألوفيرا

فيما يلي توضيح لأهم فوائد صبار الألوفيرا:[٢]

  • يعزز صبار الألوفيرا نظام المناعة.
  • يساعد صبار الألوفيرا في علاج الإمساك، حيث يعتبر ملينًا طبيعيًا وقويًا.
  • يساعد صبار الألوفيرا في علاج الالتهابات التي تصيب العضلات في كافة أجزاء الجسم، ابتداء من العضلات الموجودة في الجهاز الهضمي إلى العضلات الموجودة في المثانة.
  • يقلل صبار الألوفيرا من معدل الكوليسترول الضار الموجود في الجسم.
  • يساعد صبار الألوفيرا في تثبيت نسب الأنسولين والجلوكوز في الدم.
  • يستطيع صبار الألوفيرا السيطرة على نسب الدهون الثلاثية في الدم.
  • يساعد صبار الألوفيرا على التخلص من التقرحات التي تصيب المعدة.
  • يعمل صبار الألوفيرا على علاج الجروح، ويساعد على التخلص من لدغات الحشرات والأعراض المصاحبة لها كالحكة، وذلك عن طريق وضع كمية من الهلام المستخرج من نبتة الصبار على المنطقة المصابة.
  • يعالج صبار الألوفيرا التسوس الذي يصيب الأسنان، والأمراض التي تصيب اللثة.
  • يحتوي صبار الألوفيرا على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة، مثل: فيتامين ج، والفوسفور والكالسيوم.
  • يمكن استعمال صبار الألوفيرا للعناية بالشعر، لكونه يحتوي على العديد من المواد التي تغذي الشعر بشكل جيد.
  • يساهم صبار الألوفيرا في التقليل من أعراض الفشل الذي يصيب الكبد.


المراجع

  1. "صبار الألوفيرا "، نباتاتي، اطّلع عليه بتاريخ 19/1/2022. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "إليكم أشهر أنواع صبار الألوفيرا "، مفاهيم، 31/5/2020، اطّلع عليه بتاريخ 19/1/2022. بتصرّف.
  3. "ما هي أنواع الألوفيرا "، لايف ستايل عرب، 26/1/2020، اطّلع عليه بتاريخ 19/1/2022. بتصرّف.