تحظى زهور التوليب البنفسجية بإعجاب الكثيرين واهتمامهم بالحصول عليها؛ لما يمنحه لونها الأرجواني وملمس أوراقها المخملية من رقي وبريق، بالإضافة إلى أنها من الزهور المعمرة، وقليلة الحاجة إلى العناية، فمجرد زراعتها في مناخ مناسب لها، وتعلم استراتيجيات العناية بها سيصبح نجاح زراعتها من الأمور المؤكدة.[١]




ما هي زهور التوليب البنفسجي؟

التوليب البنفسجي، أو الزناق الوردية، عبارة عن نباتات ربيعية متعددة الاستخدامات، ويفضل أن تتواجد أزهار التوليب في مكان مشمس، كما يمكن تصنيف الأزرها تبعاً لعدة أنواع متعددة ، مثل: التوليب القلب النازف، والتوليب النسيان، كما يفضل زراعة أزهار التوليب حول الأشجار، كما تمتلك أزهار التوليب العديد من الأصناف المختلفة والمتنوعة.[١]


كيف يزرع ورد التوليب البنفسجي؟

فيما يلي سيتم عرض نصائح حول زراعة زهور التوليب البنفسجية:[٢][٣]

  • يتم زراعة التوليب عن طريق البصيلات، حيث يفضل زراعة التوليب في فصل الخريف في الفترة التي قبل حوالي 6 - 8 أسابيع قبل آخر موجة صقيع، وذك من أجل أن تزهر الزهور في فصل الربيع.
  • يفضل اختيار زراعة الأصناف المختلفة في أوقات الإزهار، وأخيار الأصناف الجيدة، والتي يمكنها التفتح.
  • في حال تمت زراعة التوليب في المناطق الباردة، يفضل الزراعة في شهري سبتمبر، وأكتوبر، أي في الفترات الأكثر دفئاً.
  • يجب اختيار مكان مشمس لزراعة التوليب البنفسجي، كما يجب زراعتها في تربة جيدة التصريف ذات حموضة مناسبة وخصبة، ويفضل أن تكون التربة جافة أو رملية.
  • يفضل ترك مسافة ما يقارب 5 سم بين الزهور عند القيام بعملية الزراعة.
  • يفضل زراعة البصيلات على عمق ما يقارب 3 أضعاف ارتفاع البصيلة أي على عمق 20 سم، ويجب أن تكون الحفرة عميقة نوعاً ما من أجل السماح بعمليات التصريف، خاصة في التربة الطينية.
  • بعد غرس البصيلات بالتربة يجب تغطية البصيلات بالتربة مع الحرص على الضغط على التربة.
  • يجب سقاية بالماء البصيلات بعد أن تتم عملية الغرس.
  • يفضل وضع نسبة من السماد المتوازن على أزهار التوليب.
  • يفضل زراعة الزنابق (من جنس التوليب) بكميات كبيرة، كما يمكن زراعة أزهار التوليب في أواني زراعية.


كيف يمكن العناية بورد التوليب البنفسجي؟

فيما يلي سيتم عرض بعض الطرق للعناية بأزهار التوليب البنفسجي:[٢][٣]

  • في حال هطول الأمطار على مدار الأسبوع لا داعي لسقاية الزهور، أما في حالات الجفاف فإنه يفضل سقاية الأزهار مرة كل أسبوع.
  • تؤدي التربة الرطبة إلى موت زهور التوليب، وذلك لأنها تؤدي إلى إصابة زهور التوليب بالفطريات، وبعض الأمراض، كما من الممكن أن يؤدي إلى تعفن بصيلاتها، ويفضل وضع لحاء الصنوبر المبشور أو الرمال إلى التربة لتعزيز عملية صرف المياه بشكل أسرع.
  • مراعاة وضع كميات الأسمدة بشكل سنوي، وذلك من أجل توفير العناصر الغذائية الضرورية اللازمة لنمو الزهور.
  • يفضل تغذية زهور التوليب بنفس الأسمدة والمغذيات اللازمة التي استُخدمت عند زراعتها، وذلك عند ظهور الأوراق في فصل الربيع.
  • يفضل ترك الأوراق على النباتات مدة تصل إلى 6 أسابيع بعد أن تتم عملية الإزهار.
  • يمكن زراعة الأنواع الكبيرة كل بضع سنوات، أما الأنواع الصغيرة من الزهور تتكاثر وتنتشر من تلقاء نفسها.
  • الحرص على إجراء عمليات التقليم لزهور التوليب.

المراجع

  1. ^ أ ب "Purple Tulips ~ Guide To Growing Your Own Thriving Beautiful Tulips", rurallivingtoday, Retrieved 17/5/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Tulips", almanac, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب By BBC Gardeners' World Magazine (20/9/2021), "How to grow tulips", gardenersworld, Retrieved 26/2/2022. Edited.