نبات القضيم

الاسم العلمي لنبات القضيم " Grewia tenax "، وتعد شجرة القضيم متوسطة الحجم، ولها العديد من الاستخدامات المتنوعة، موطنها الأصلي في كل من منطقتي آسيا وأفريقيا، كما تتمكن هذه الشجرة من تحمل بعض الظروف الصعبة مثل الجفاف والملوحة، لذلك تزرع بكثرة في المناطق القاحلة وشبه القاحلة، ويمتلك نبات القضيم جذورًا كبيرةَ، كما يمكن إنتاج الأدوية منه، ويمكن الاستفادة من أخشاب أشجار القضيم في الصناعات، وفي إنتاج الغذاء، ويعد القضيم غنيًا بكل من الأحماض الأمينية والمعادن.[١]


معلومات متعلقة بزراعة نبات القضيم

توجد العديد من المعلومات المهمة التي تتعلق ببنبات القضيم والتي تتعلق بزراعته، وسنذكر منها ما يلي:[٢][٣]

  • تعد المناطق الجافة من أفضل الأماكن المناسبة لزراعة نبات القضيم، مثل المناطق الاستوائية والمناطق شبه الاستوائية.
  • يفضل زراعة نبات القضيم على ارتفاع يصل إلى ما يقارب 1500 متر فوق سطح البحر.
  • يفضل زراعة نبات القضيم في الأماكن التي تقل مستويات هطول الأمطار فيها عن ما يقارب 200 ملم على مدار السنة.
  • يتراوح ارتفاع شجرة القضيم بعد نموها ما بين 1 إلى 6 أمتار.
  • يتراوح لون فروع شجرة القضيم ما بين اللون الرمادي واللون البني.
  • تمتلك شجرة القضيم أزهارًا منفردة بطول يتراوح ما بين 1.5 - 3 سم.
  • يمكن زراعة نبات القضيم في أنواع مختلفة من التربة إذ يمكن زراعة النبات في التربة الصخرية، أو التربة الرملية، أو التربة الطينية.
  • يفضل مراعاة مستويات الرطوبة المناسبة في التربة لنبات القضيم.
  • من أجل الحفاظ على نبات القضيم يمكن زراعته عن طريق الأنسجة.[٤]
  • يمكن أن يتكاثر نبات القضيم عن طريق البذور أو العقل.
  • في حال تم إجراء عملية زراعة نبات القضيم عن طريق البذور، فإن موعد البذر يكون على مدار العام.
  • يحتاج نبات القضيم إلى درجات حرارة تصل إلى 25 درجة مئوية من أجل عمليات الإنبات.
  • يمكن لنبات القضيم الإنبات بعد مرور فترة تقارب 3 - 6 أسابيع تقريباً.
  • يفضل إجراء عملية الري لنبات القضيم في موسم النمو للنبات، لكن من الأفضل أن تكون عملية الري منتظمة.
  • يفضل المحافظة على جذور نبات القضيم من الجفاف.
  • يمكن استعمال مادة البيريلات أثناء زراعة نبات القضيم.


أسباب زراعة نبات القضيم

من الممكن أن تتم زراعة نبات القضيم على ارتفاع يصل إلى 1500 متر تقريباً، إذ تتمكن هذه الأشجار من البقاء على قيد الحياة في المناطق التي يقل فيها متوسط ​​هطول الأمطار السنوي عن ما يقارب 200 ملم، كما تعد هذه الأشجار غنية بعدد كبير ومتنوع من المواد الغذائية اللازمة والمهمة.


تزرع هذه الأشجار لأن لها فائدة اقتصادية كبيرة، إذ تعد من النباتات التي تُدر دخلًا على نحو مباشر أو غير مباشر لبعض الشعوب الفقيرة، بحيث تحتوي على كميات من كل من البروتين، والدهون، والألياف الخام، والرماد، والكربوهيدرات القابلة للذوبان، والبرولين، بالإضافة إلى حمض الأسبارتيك، وكمية من المعادن، وفينيل ألانين، وتيروزين، وليسين، وأرجينين، وحمض الجلوتاميك، والهيستيدين وغيرها من العناصر المهمة.[٥][٦]


المراجع

  1. "Grewia tenax (Guddaim): Phytochemical Constituents, Bioactive Compounds, Traditional and Medicinal Uses", .springer, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  2. tenax "Grewia tenax", .theferns., Retrieved 28/2/2022. Edited.
  3. "Grewia tenax (Frosk.) Fiori.- A traditional medicinal plant with enormous economic prospectives", researchgate, Retrieved 28/2/2022. Edited.
  4. "White Cross-Berry, Small-Leaved White Raisin", sunshine-seeds, Retrieved 28/2/2022. Edited.
  5. tenax "Grewia tenax", theferns, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  6. "Grewia tenax ", purdue, Retrieved 26/2/2022. Edited.