قد تبدو عملية نقل الأشجار والشجيرات مهمةً سهلةً، ولكنّ الكثير من الأشجار قد تموت إذا نُقلت في وقت خاطئ أو بشكل غير صحيح، حيث إنّ تعريض الجذور للهواء يعد أمراً مؤلماً للنبات، ولكن إذا كان تصميم الحديقة أو المزرعة يتطلب نقل شجرة أو شجيرة إلى موقع جديد، فيُمكن النجاح في ذلك إذا عرفت التقنيات المناسبة، تابع قراءة هذا المقال حتى تتطلع على الوقت والكيفية المناسبة لنقل الأشجار:


ما هو أفضل وقت لنقل الأشجار؟

يعتمد الوقت الأمثل لنقل الأشجار أو الشجيرات القائمة على نوعها، وفيما يأتي توضيح لذلك:[١]

  • الأشجار متساقطة الأوراق: يُمكن نقلها في أوائل الربيع (قبل تشكّل البراعم الجديدة) أو في أواخر الخريف (بعد تساقط الأوراق).
  • الأشجار دائمة الخضرة: من الأفضل نقلها في أوائل الربيع وأواخر الصيف؛ أي من أواخر آب إلى منتصف أيلول.
  • الأشجار والشجيرات ذات الجذور السميكة واللبية: يُنصح بنقل هذا النوع من الأشجار (بالإنجليزية: trees and shrubs with thick, fleshy roots) في فصل الربيع، ومن الأمثلة على هذه الأشجار؛ المغنولية، وليريودندرون تيوليبيفيرا، وشجر الورد، والقضبان، والشوكران الكبير.[٢]


كيفية نقل الأشجار

فيما يأتي توضيح لذلك:


التجهيزات المسبقة لنقل الأشجار

فيما يأتي توضيح لذلك:[٣]

  • تحديد الموقع الجديد: يُنصح بتحديد المكان الجديد بعناية، حيث يُنصح بالتحقق من عدم وجود أسلاك علوية قد تصل إليها الشجرة في المستقبل، كما يُنصح بالتأكد من عدم وجود خطوط تحتية قد تصدم بها الجذور عند نموها مستقبلاً.
  • تحديد الأبعاد والقياسات: لتحديد مقاس كرة الجذر -والتي تُشكّل الجزء الأهم في عملية النقل- يُنصح بقياس قطر الجذع قبل نقل الشجرة، وذلك بحساب 30 إلى 45 سم من قطر كرة الجذر لكل 3 سنتيمترات من قطر الجذع، مع الانتباه إلى أنّه إذا تجاوز قطر الجذع 5 سم، فهذا يعني أنّ الشجرة تتطلب معدات خاصة لنقلها.
  • ري الشجرة جيداً: قبل يوم أو يومين من نقل الشجرة، يُنصح بريها جيداً؛ لأنّ ذلك يؤدي إلى تليين التربة وتسهيل عملية الحفر. 
  • ربط الفروع: يُنصح بربط الفروع لحمايتها أثناء الحركة، ولمنعها من إيذائك أثناء نقل وتحريك الشجرة.
  • إعداد الحفرة الجديدة: يُنصح بحفر الحفرة الجديدة وجعلها جاهزة لاستقبال الشجرة قبل نقل الشجرة من مكانها، وذلك بعد فحص الموقع وتحديد أبعاد كرة الجذر.


نقل الأشجار

فيما يأتي توضيح لذلك:[٢][٤]

  1. ابدأ في الحفر على بُعد 0.90 م تقريباً حول محيط الشجرة أو الشجيرة، وذلك لتحديد مكان الكتلة المركزية للجذور، حيث إنّه من المهم الحفاظ على كرة الجذر سليمة قدر الإمكان.
  2. بمجرد إزالة مقدار كافٍ من التربة حول جوانب الشجرة، ستتمكن من وضع المجرفة تحتها والبدء بتحريكها لتقليل التصاق النبات بالتربة الموجودة تحتها.
  3. بعد أن تُصبح حركة الجذور سهلة، انشر قطعة قماش الشادر (tarp) على الأرض في مكان قريب، وحرك النبات برفق وضعها على قطعة قماش.
  4. اسحب القماش الذي يحمل الشجرة إلى الحفرة الجديدة، مع الانتباه إلى ضرورة تحريك الشجرة برفق، ورفعها بحيث تكون مستقيمة.
  5. ضع الشجرة في الحفرة بحيث يكون خط التربة الواقعة عليه الشجرة متساوياً مع التربة المحيطة، مع الانتباه إلى أن تكون الشجرة في نفس المستوى (أو أعلى قليلاً) مما كانت عليه في موقعها القديم.
  6. اردم الحفرة بالتربة التي كانت فيها، ثم قم بدك التربة بقدمك بقوة ووضع الماء للتخلص من الجيوب الهوائية ومنع الشجرة من التحرك.
  7. قم بعمل تلة صغيرة في حلقة حول الشجرة، لتشكيل حفرة صغيرة لالتقاط الماء.
  8. اقطع الخيوط التي ربطت الفروع بها.[٣]


ملاحظة: إذا كانت الشجرة كبيرة، فقد تجد صعوبة في تحريك كرة الجذر بأكملها؛ لأنها ستكون ثقيلة جداً، ويُمكن التخلص من بعض الجذور بقصها باستخدام مقصات حادة معقمة،[٢] أو يُمكن الاستعانة ببعض الشركات المتخصصة في نقل النباتات.[٣]

المراجع

  1. Richard Jauron, spring (before growth begins,August to mid-September). "Transplanting Small Trees", Iowa State University Horticulture and Home Pest News, Retrieved 9/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت DAVID BEAULIEU (21/10/2022), "How to Transplant Trees and Shrubs", thespruce, Retrieved 9/11/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Best Time to Transplant and Plant Trees", groundsguys, 18/3/2022, Retrieved 9/11/2022. Edited.
  4. Jackie Carroll, "Transplanting Trees And Shrubs: How And When To Move Trees In Landscape", gardeningknowhow, Retrieved 9/11/2022. Edited.