بدايةً يجب الإشارة إلى أنّه لا وجود لورود زرقاء في الطبيعة، وذلك لأنّ الورود لا تحتوي على صبغة زرقاء بشكل طبيعي،[١]وإنما ينتج اللون الأزرق من تهجين بعض أنواع الورود وخلط جينات بعض النباتات المزهرة، كما أنّ معظم الورود التي تُذكر على مثال للورود الزرقاء تمتلك لوناً قريباً من الأزرق،[٢] وفي هذا المقال ستتعرف على بعض أنواع الورود الزرقاء المهجنة:


كونر كارنيفال

هي شجرة شاي مهجنة نشأت في ألمانيا، ويُطلق عليها أحياناً اسم الفتاة الزرقاء (بالإنجليزية: Blue Girl)، وتمتاز بزهورها ذات الحجم الكبير، إذ يتراوح عدد البتلات في الزهرة الواحدة من 26 إلى 40 بتلة، كما تمتاز بدرجة لونها الذي يتراوح بين الوردي المُزرق أو البنفسجي، ويُذكر أنّ هذه الشجيرة تُزهر في الربيع والخريف والصيف.[١][٣]


تجدر الإشارة إلى أنّ هذا النوع من الورود يحتاج إلى أشعة شمس مباشِرة، وتربة تتراوح درجة حموضتها بين 5.6 و 7.8، كما أنّ هذه الشجيرة تتحمل درجات الحرارة المنخفضة.[٣]


الأزرق المذهل

يعد الورد الأزرق المذهل (بالإنجليزية: Shocking Blue) من الشجيرات المهجنة التي تتميز بأوراقها الخضراء اللامعة وزهورها العطرة ذات رائحة الحمضيات المميزة، حيث تنمو هذه الورود على سيقان طويلة من أواخر الربيع إلى أواخر الخريف، وتتواجد هذه الزهور بلون البنفسجي الغامق.[١][٤]


ويُذكر أنّ ورود النيل الأزرق تُستخدم مع مجموعات الورد الأخرى لإضافة لون مميز في المزهريات والأحواض، كما أنّ قدرة الشجيرة على مقاومة الأمراض والآفات يجعلها نباتات مثالية لاستخدامها في تحديد الأحواض.[٤]


تجدر الإشارة إلى أنّ هذا النوع من الورود يحتاج إلى أشعة شمس مباشِرة، كما يُمكنه النمو في مناطق الظل الجزئي، حيث تعد البيئات والمناخات الآتية مناسبة لنموه؛ المناطق المعتدلة، والمناطق القاحلة وشبه القاحلة، والمناطق الاستوائية المعتدلة.[٤]


القمر الأزرق

تعد ورود القمر الأزرق (بالإنجليزية: blue moon) من الورود الشائعة، وهي شجيرة شاي مهجنة، وتتميز هذه الشجيرة بزهورها الكبيرة ذات الرائحة العطرية، حيث يصل حجم الورود إلى 10سم مع وجود 40 بتلة تقريباً في الزهرة الواحدة، ويذكر أنّ هذه الورود تخرج من براعم مدببة بين فصلي الربيع والخريف، كما تتميز هذه الشجيرة بأورقها الخضراء الداكنة اللامعة.[١][٥]


تجدر الإشارة إلى أنّ ورود القمر الأزرق تحتاج إلى أشعة شمس مباشِرة، حيث تُفضّل المناخات الدافئة، كما تحتاج إلى تربة خصبة ورطبة جيدة التصريف للمياه، ويُذكر أنّه يُمكن استخدام هذه الشجيرة في تحديد الأحواض، أو قصها ووضعها في مزهرية، كما يُمكن زراعتها في أصيص.[٥]


فلوريزي سنتا روز

تتميز وردة فلوريزي سنتا روز (بالإنجليزية: Suntory blue Rose) بلون أزرق صافٍ بنسبة 100%، وذلك بعد جهود علماء الوراثة في شركة أسترالية متخصصة بالتكنولوجيا الحيوية وهي جزء من مجموعة شركات (Suntory) اليابانية، حيث حاول العلماء الوصول إلى هذه الدرجة بعد عمليات جينية معقدة، ويُذكر أنّ هذه الورود متوفرة في اليابان فقط منذ عام 2009م، ولا يزال العلماء يسعون لتطوير اللون بشكل أكبر.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Deborah Stephenson, "Different Types of Blue Rose Flowers", gardenguides, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  2. "Black & Blue Roses – The Myth Of The Blue Rose Bush And The Black Rose Bush", gardeningknowhow, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Roses", garden, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "ROSE SHOCKING BLUE", gardenexpress, Retrieved 28/6/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "rosa blue moon ", gardenia, Retrieved 28/6/2022. Edited.