تعريف تهجين النباتات

يمكن تعريف تهجين النباتات بأنها عملية إنتاج أصناف أو أنواع جديدة من النباتات، وذلك عن طريق تزاوج نوعين مختلفين أو أكثر ذات مواصفات معينة، حيث ينتج نوع جديد ذو مواصفات جديدة تجمع بين المواصفات الجيدة للأبوين (النباتين الأصليين)، وعادةً ما تكون هذه الأنواع الجديدة نقية ومتفوقة على الأبوين من ناحية الجودة.[١]


تعريف التعديل الوراثي للنباتات

يمكن تعريف التعديل الوراثي للنباتات بأنه عملية استخدام تقنيات الهندسة الوراثية من أجل تغيير المادة الوراثية لنبات ما، عن طريق تغيير جينوم النبات (التركيب الجيني الخاص به)، وذلك يتم عن طريق إدخال حمض نووي (DNA) جديد وغريب إلى الخلايا النباتية، وبعد ذلك يتم زراعة هذه الخلايا ومن ثم يتحوّل هذا النبات إلى نبات جديد ذو حمض نووي جديد ومعدّل وراثيًا، وسوف ينتج بذورًا معدلة وراثيًا كذلك.[٢]


الفرق بين تهجين النباتات والتعديل الوراثي

فيما يلي الفروق الأساسية بين تعديل النباتات وراثيًا وتهجينها:

  • التعريف: تهجين النباتات يختلف عن التعديل الوراثي من حيث التعريف، حيث يمكن تعريف التعديل الوراثي، بأنه تغيير المادة الوراثية باستخدام تقنيات الهندسة الوراثية، بينما يمكن تعريف تهجين النباتات بأنه عملية إنتاج نوع جديد من النباتات عن طريق تزاوج نوعين مختلفين وراثيًا.[٣]
  • طبيعة العمليات: في عمليات التعديل الوراثي يتم استخدام طرق اصطناعية فقط من أجل التعديل الوراثي، بينما في عمليات تهجين النباتات يتم استخدام إما طرقًا طبيعية أو طرقًا اصطناعية من أجل إنتاج نوع جديد.[٣]
  • مكان العمليات: يتم تنفيذ عمليات التعديل الوراثي في مختبرات خاصة بالهندسة الوراثية وتحت أيادي علماء ومختصين ومهندسين، حيث يعملون على تغيير جينوم النباتات (تغيير جيني)، بينما ليس من شروط تنفيذ عمليات التهجين أن تكون في مختبرات وتحت أيدِ متخصصين.[٤]
  • نتائج العمليات: تكون نتائج النباتات المعدلة وراثيًا متنوعة، فقد تنتج أنواعًا مختلفة من النباتات من نباتات غير مغذية إلى نباتات سامة، وكذلك لا يمكن معرفة تصرف هذه النباتات على المدى الطويل، ومن جهة أخرى، غالبًا ما تكون النباتات الهجينة محسنة وذات صفات أفضل.[٤]
  • أنواع الكائنات الحية: تحتوي النباتات المعدلة وراثيًا على حمض نووي (DNA) مختلف وغريب ولا ينتمي إلى نفس الأنواع ويمكن أن تكون تنتمي إلى نفس الأنواع، بينما تكون النباتات الهجينة عبارة عن نسل لأنواع متشابهة أو مختلفة.[٣]
  • الأهمية: يمكن أن تنتج النباتات المعدلة وراثيًا سمة معينة مرغوبة، بينما تمتلك النباتات الهجينة سمات جديدة ناتجة عن تزاوج نوعين مختلفين.[٣]
  • السلبيات: يمكن أن تصاب النباتات المعدلة وراثيًا بالأمراض المختلفة، بينما يمكن أن تصاب النباتات الهجينة بالعقم بشكل كبير.[٣]


نتائج عملية تهجين النباتات

يمكن أن تؤثر نتائج عملية التهجين بشكل إيجابي أو سلبي على النبات المهجن، ومن نتائج المتوقعة لعملية التهجين:[٥]

  • التغاير، هي ظاهرة هجينة، حيث تظهر من خلالها تحسين وتعزيز أداء وصفات السلالة الهجينة الجديدة كزيادة العائد وسرعة النمو.
  • العقم والعجز، وهي إحدى نتائج عملية التهجين، ويعود السبب في حدوث العقم والعجز إلى إعادة ترتيب الكروموسومات أو التزاوج غير المتوافق.
  • ظهرت بعض آثار التهجين بأنها غير ناجحة، مثل نمو أنبوب حبوب اللقاح وانهيار الهجين وإجهاض النبات الجديد المهجن.

المراجع

  1. "hybridization", Britannica. Edited.
  2. "What is genetic modification (GM) of crops and how is it done?", THE ROYAL SOCIETY. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What is the Difference Between GMO and Hybrid", PEDIAA. Edited.
  4. ^ أ ب "Hybrid VS GMO (there’s a difference)", The Rustic Elk. Edited.
  5. "Hybridization in Plants", Vedantu. Edited.