تعد كف مريم (Vitex agnus-castus) شجيرة عطرية جميلة ذات فوائد طبية متعددة، وهي تنتمي إلى فصيلة الشفويات (Lamiaceae)، وفي هذا المقال سنلقي الضوء على طريقة زراعة بذور كف مريم.[١]


طريقة زراعة بذور شجيرة كف مريم

إنّ أفضل وقت لزراعة بذور كف مريم هي بداية فصل الربيع؛ ولزراعة البذور بشكل صحيح اتبع الخطوات الآتية:[٢]

  1. انقع البذور في وعاء من الماء لمدة 24 ساعة لتحديد أي البذور صالحة للزراعة؛ حيث يمكنك استخدام البذور الغارقة في قاع الوعاء لأن غرقها يعد مؤشرًا أوليًا لنجاح زراعتها، أما البذور الطافية على سطح الماء، فهي غير صالحة للزراعة، لذا قم بالتخلص منها.
  2. جهز أوعية زراعة خاصة لكل نبتة تريد زراعتها، ثم املأها بمقدار 10 سم من السماد المغذِّي للبذور، اشبع الخليط بالماء، ثم اتركه لمدة 10 إلى 15 دقيقة للتخلص من الماء الزائد.
  3. قم بوضع بذرتين من كف مريم في كل وعاء، ثم اضغط البذور على سطح السماد الرطب، ثم غطيها بطبقة أخرى من السماد بمقدار 60 سم.
  4. ضع الأوعية في الهواء الطلق، ضمن منطقة دافئة ومعرضة لأشعة الشمس المباشرة، ولكن في منتصف النهار، قم بوضعها في الظل لمنع السماد من الجفاف بسرعة.
  5. احرص أن تحافظ على رطوبة خليط السماد بشكل معتدل، وفي حال وجدت أن رطوبة أول 2 سم من الخليط غير كافية، يمكنك تزويد هذا الجزء الجاف بالماء، ولكن باعتدال.
  6. من المهم الحفاظ على درجة حرارة وعاء البذور المزروعة، فإذا استمرت درجات الحرارة أثناء النهار أقل من 19 درجة مئوية، فمن الأفضل تدفئة الوعاء إلى أن تصل درجة الحرارة إلى 24 درجة مئوية، ويمكنك استخدام الحصائر الحرارية الخاصة بالزراعة، أمّا في الليل فقم بتغطية الأواني بغطاء بلاستيكي شفاف.
  7. راقب إنبات البذور لمدة أسبوعين، وفي حال نجاح إنبات البذرتين، ضع كل بذرة في وعاء خاص بها، أو احتفظ بالشتلة الأقوى، وتخلص من الأضعف.
  8. ازرع الشتلات في أوعية يصل مقاسها إلى 15 سم، وملئية بخليط من تربة التأصيص مع الرمل الخشن، وبكميات متساوية منهما، وذلك لجعل التربة جيدة التصريف.
  9. ضع الشتلة في الظل، واسقها بما يعادل 3 سم من الماء أسبوعيًا.
  10. يمكنك نقل الشتلة إلى التربة الخارجية في بداية فصل الخريف، من خلال اختيار موقع زراعة مُشمس، وتربة سريعة التصريف، كما يجب التنويه إلى ضرور المباعدة بين أشجار كف مريم بمسافة 120سم-360سم.


العناية بشجرة كف مريم

فيما يلي بعض النصائح والإرشادات المتبعة للعناية بشجرة كف مريم:[١]

  • لا يفضل استخدام النشارة العضوية؛ كاللحاء والخشب المقطع والقش للعناية بشجرة كف مريم.
  • يتم تسميد شجرة كف مريم كل عام أو عامين ويتم استخدام الأسمدة العامة لهذا الغرض.
  • يفضل الاعتدال بري الشجرة؛ حيث يؤدي الإفراط بري الشجرة إلى إنتاج زهور أقل وزيادة نمو الأوراق.
  • تحتاج شجرة كف مريم إلى تقليم الشجرة سنويًا، وذلك لزيادة نمو الأزهار، والتي عادةً ما تنمو على الأفرع الجديدة، كما يفيد التقليم في التحكم بشكل وحجم الشجرة.
  • يجب إزالة مسامير الأزهار عندما تتساقط.
  • تفض شجرة كف مريم النمو في التربة الرطبة، كما أنها تصلح للنمو في في أي نوع من أنواع التربة.


الأمراض والآفات التي تهاجم شجرة كف مريم

تعد شجرة كف مريم من النباتات قليلة التعرض للآفات، ولكنها قد تصاب ببعض الأمراض إذا لم تكن تربتها جافة بدرجة كافية، ممّا يؤدي إلى تعفن جذورها، وتبقع أوراقها، وتعرضها للديدان الخيطية، وقد تهاجم الحشرات والآفات نبتة كف مريم؛ كبعض حشرات المن والذباب الأبيض وبعض الحشرات القشرية، ولكن من الجيد أنه يمكن التخلص منها بسهولة عن طريق استخدام الصابون والزيوت البستانية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "chaste tree", britannica, Retrieved 19/2/2022. Edited.
  2. Sasha Degnan, "How to Start Vitex From Seed", homeguides.sfgate, Retrieved 19/2/2022. Edited.
  3. VANESSA RICHINS MYERS (7/3/2021), with drainage.-,Common Pests & Diseases,soil is not dry enough. "How to Grow Vitex", thespruce, Retrieved 28/2/2022. Edited.