من المعلومات المثيرة للاهتمام عن نبات الهيل أنه ينتمي إلى العائلة الزنجبيليّة (بالإنجليزية: Zingiberaceae)، ويمكن تمييز ذلك من خلال الرائحة والنكهة، وهو ثالث أغلى التوابل في العالم نظراً لما له من استخدامات متعددة في الطبخ، والطب التقليدي، والشاي، وغيرها، ويُعد نبات الهيل نباتًا معمرًا يتراوح طوله ما بين 1.5-3 أمتار، وينمو في المناطق الاستوائية كالهند، ونيبال، وجنوب آسيا، ويتمتع بجذور كبيرة، وساق صلبة مستقيمة، وأزهار صغيرة باللون الأبيض مع الأصفر أو الأحمر، أما أوراقه فتكون على شكل رمح يصل طولها إلى 0.5 متر، ويتميز بأنه من الزيوت العطرية ونكهته خليط ما بين الزنجبيل، والقرنفل، والكباد، والفانيليا، ويتم الحصول عليها من بذور سوداء صغيرة تتواجد داخل قرون ذات لون أسود، أو أحمر، أو أبيض.[١]

كل ما تريد معرفته عن زراعة الهيل في المنزل

زراعة الهيل بالبذور

يُفضل أن يتم شراء البذور المخصصة للزراعة، حيث تكون طازجة وتعطي نتائج فعالة ومثالية مقارنةً ببذور الهيل التي يتم استخدامها لأغراض الطبخ، وحتى تصبح هذه البذور مهيأة للزراعة يتم اتباع الخطوات التالية:[٢]

  • غسل البذور بالماء الفاتر بدرجة حرارة الغرفة لإزالة المادة المخاطية المتراكمة عليها، ثم يتم تركها لتجف في منطقة ظليلة.
  • نقلها إلى وعاء زجاجي موضوع فوق صينية مملوءة بالماء البارد بعد أن تجف، بحيث يغمر نصف الوعاء مع إبقائه بهذا الوضع حتى يصبح الوعاء بارداً.
  • إضافة 2.5% من حمض النيتريك حتى يغمر البذور مع التحريك المستمر لمدة دقيقتين للتأكد من تغطية الحمض لجميع جوانب البذور.
  • تصفية الحمض عن البذور وغسلها جيداً بالماء.
  • نقع البذور بالماء بدرجة حرارة الغرفة طوال الليل مما يساعد في كسر الطبقة الخارجية الصلبة للبذور.
  • بعد أن يزيل خطر الصقيع تُزرع البذور في الحديقة مباشرةً أو داخل قوارير على شكل صفوف، مع الحرص على إبقاء مسافة 4 إلى 6 أقدام فيما بينها وتغطيتها بطبقة رقيقة جداً من التربة.
  • يتم وضع طبقة من الأغصان فوق التربة ومن ثم يتم تغطيتها بالقليل من العشب والقش، إذ يساهم ذلك في تسريع عملية الإنبات، ويجب سقي التربة بشكل جيد حتى تصبح رطبة ومناسبة لنموها.
  • تبدأ مرحلة التبرعم ما بين 20 -25 يوماً، وفي بعض الأحيان قد تستغرق مدة 40 يوماً، وبمجرد أن يحدث الإنبات يجب إزالة معظم الأغصان والعشب الذي يغطي الشتلات مع المحافظة على ترك طبقة خفيفة منها حول الشتلات، وتوفير الظل لها لحمايتها من أشعة الشمس حتى لا تذبل وتموت.


زراعة الهيل بالرّايزومات

من أسهل الطرق لزراعة نبات الهيل باستخدام الرايزومات (بالإنجليزية: Rhizomes) أو الجذمور، حيث يتم قطع الجذور بواسطة سكينة حادة ومعقمة لفصلها عن النبات وزراعتها بدلاً من البذور، مع الحرص على انتقاء الجذور الخالية من الأمراض والآفات.[٣]


نصائح لزراعة نبات الهيل والعناية به

ليس من الصعب أن يتم زراعة نبات الهيل في المنزل باتباع بعض الخطوات والإرشادات البسيطة، ومن أهم الشروط الواجب توفرها لكي ينمو نبات الهيل بشكل سليم ما يلي:[٤]

  • تتميز التربة المثالية لزراعة الهيل بأنها رطبة وطينية، وتتراوح درجة حموضتها ما بين 4.5-7، لذلك يجب الحرص على اختيار تربة جيدة التصريف ومراقبتها باستمرار خاصةً في موسم الأمطار، فإذا وُجد أنّ هناك برك من المياه وأنها مليئة بالطين يجب خلطها مع الرمل حتى يتفتت الطين ويتم تصريفها بشكل جيد.
  • يجب الحرص على عدم تعريض نبات الهيل مباشرة لأشعة الشمس وتوفير مساحة بها ظل جزئي حتى لا يموت النبات.
  • تُعد المناطق الاستوائية الأفضل لنمو نبات الهيل؛ وذلك بسبب رطوبتها العالية، حيث يحتاج نبات الهيل إلى رطوبة عالية حوالي 75% ودرجات حرارة تتراوح ما بين 18-35 درجة مئوية، لذا لا بدّ من توفر هذه الظروف المناخية في حديقة المنزل.
  • زراعة البذور على عمق 2.5-3.8 سم بحيث لا تكون بعيدة جداً وتحصل على أشعة الشمس الكافية لنموها.
  • في الأماكن التي تنخفض فيها درجة الحرارة عن 16 درجة مئوية يفضل زراعة نبات الهيل في قوارير حتى يتم نقلها إلى الداخل عندما يصبح الجو بارداً، ويجب اختيار أكثر الأماكن رطوبةً ودفئاً في المنزل.
  • الحرص على تفقد التربة وسقيها باستمرار حتى تبقى رطبة خاصةً في فصل الصيف، حيث تحتاج لسقيها أكثر حتى لا تجف.
  • يجب إضافة السماد للتربة مرتين شهرياً أثناء موسم النمو، ويفضل استخدام الأسمدة العضوية الغنية بالفسفور، وفي موسم الشتاء يجب انتظار توقف الأمطار والعواصف لوضع السماد.


كيفية حصاد نبات الهيل

يمكن حصاد حبات البذور بعد 40-45 يوماً من عملية الإزهار، حيث تتشكل عند قاعدة السيقان الأزهار والتي تحمل بدورها حبات البذور (الثمار)، ويفضل حصادها في فصل الخريف قبل أن تنضج تماماً، حيث تكون جافة وسهلة الكسر، ويفضل البدء من قاعدة الساق وذلك لأنها تنضج أولاً، وبعد حصادها يجب أن يتم تجفيفها لمدة 5-7 أيام والاحتفاظ بها بعد ذلك في وعاء محكم الإغلاق في مكان بارد وجاف، مما يساعد في حفظها لفترة طويلة.[٣]


أمراض وآفات نبات الهيل

من أهم الأمراض والآفات التي قد تصيب نبات الهيل ما يلي:[٣]

  • تُسبب حشرة التربس تقزمًا في الأوراق وتغير في لونها، كما تقلل من مستوى نمو النبات، ويمكن القضاء عليها باستخدام المبيدات الحشرية.
  • تؤدي الديدان الخيطية إلى نقص في نشاط وحيوية النبات، مما يتسبب في تقزم الأوراق ونمو بقع صفراء على الجذور، وللتقليل من هذه الديدان الخيطية لا بدّ من تشميس التربة.
  • قد يصاب نبات الهيل بمرض فطري ينتج عنه تعفن الجذور، مما يؤدي إلى اصفرار النبات وموته، وقد ينتج ذلك عن الكثافة الزراعية التي تمنع التهوية أو إشباع التربة بالمياه، لذا يجب التخلص من الجذور المصابة بالعفن.
  • قد تظهر خطوط خضراء شاحبة على الأوراق، وهي عبارة عن فيروس يُعرف بفسيفساء الهيل ينتقل عن طريق حشرات المن، ويجب التخلص من جميع هذه الأوراق عند ظهور علامات المرض عليها.


المراجع

  1. Bonnie L. Grant, "Cardamom Information: What Are Uses For Cardamom Spice", gardeningknowhow, Retrieved 20/2/2022. Edited.
  2. Matt Gibson, "How to Grow Cardamom Herb (Elettaria cardamomum)", gardeningchannel, Retrieved 19/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How To Grow Cardamom from Seeds at Home | Growing Cardamom In Pot", mykitchengarden, Retrieved 19/2/2022. Edited.
  4. Lauren Kurtz, Jessica Gibson (28/8/2021), "How to Grow Cardamom", wikihow, Retrieved 19/2/2022. Edited.