تعد زراعة الأفوكادو من المشاريع البسيطة التي يُمكن للبستانيين ذوي الخبرة أو المبتدئين البدء بها، حيث إنّ الحصول على الأفوكادو طازجاً يعد أمراً مميزاً، إذا كنت ترغب بمعرفة المزيد حول موعد إثمار شجرة الأفوكادو وعلامات نضج الثمار وغير ذلك من المعلومات فتابع قراءة هذا المقال، حتى تتطلع على ذلك:


متى تثمر شجرة الأفوكادو؟

تحتاج شجرة الأفوكادو التي تم تطعيمها من 3 إلى 4 سنوات حتى تُثمر، في حين تستغرق شجرة الأفوكادو التي تم تكثيرها من بذرة إلى 10 سنوات على الأقل حتى تُثمر، وقد تستغرق بعض الأصناف ما يصل إلى 15 عامًا لتبدأ بحمل ثمار الأفوكادو.[١][٢]


أما عن الموسم الذي تُثمر في شجرة الأفوكادو، فيعتمد إلى حد كبير على الصنف المختار، حيث تنتج غالبية الأصناف ثمارًا جاهزة للحصاد من أواخر فصل الشتاء إلى أوائل فصل الصيف، ومع ذلك، يمكن أن تمتد فترة الحصاد -لبعض الأصناف- إلى ما بعد ذلك، حيث يمكن أن تظل ثمار العديد من الأصناف جاهزة على الشجرة لعدة أشهر.[٣]


علامات نضج ثمرة الأفوكادو

فيما يأتي ذكر لذلك:[٣][٤]

  • يجب قطف الأفوكادو من الشجرة وهي خضراء وقاسية، حتى تنضج بشكل صحيح قبل تناولها، حيث إنّ الأفوكادو لا ينضج على الشجرة، وإنما يحتاج إلى وضعه بالداخل حتى ينضج.
  • يُمكن معرفة مدى نضج الأفوكادو المخزنة في الداخل من خلال الضغط على الجزء العلوي منها برفق، فإذا كانت تحتوي على اللب، فهذا يعني أنها ناضجة تماماً، كما يُمكن تمييز نضج الثمار من خلال معرفة أنّ الأفوكادو الناضج يحتوي على لب ناعم في جميع أجزائه.
  • قد يكون تغير لون الأفوكادو مؤشراً على نضجه، ولكن لا تعد هذه علامة فارقة، لأنّ ذلك يختلف حسب النوع.
  • يُمكن أن يكون سقوط عدد قليل من الثمار الناضجة أو الكاملة من الأفوكادو علامةً عامةً على نضج الثمار، ولكن لا يُمكن الاعتماد على هذه العلامة دائماً؛ لأنّ الإزهار الممتد للثمار يؤدي إلى مراحل مختلفة من النضج.
  • يُنصح باختيار الثمرة الأكبر أولًا؛ لأنها عادة ما تكون أكثر نضجًا، ويُذكر أنّ الثمار تحتاج في الداخل -بعد قطفها- إلى فترة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين في درجة حرارة الغرفة حتى تنضج.
  • يُمكن قطف ثمرة واحدة من الشجرة، ووضعها في الداخل مع الموز لتسريع عملية النضج، ثم فتحها فإذا كانت ناضجة، فهذا يعني أنّ الثمار المتبقية على الشجرة ناضجة أيضاً.


أسباب عدم إثمار شجرة الأفوكادو

فيما يأتي توضيح لذلك:[١][٥]

  • بدايةً يجب معرفة بأنّ الأفوكادو يحتاج إلى وقت حتى يُثمر لأول مرة، حيث يختلف ذلك فيما إذا كان التكثير قد تمّ من خلال البذور أو الشتلات المطعمة.
  • يؤثر الطقس في عملية إثمار شجرة الأفوكادو؛ فإذا كانت الشجرة تنمو في منطقة باردة، فقد تبقى الشجرة على قيد الحياة، ولكن لا تؤتي ثمارها أبدًا.
  • يُعزى سبب عدم إثمار الأفوكادو بشكل جيد، إلى أنّ الأفوكادو يُنتج عادةً أعداداً كبيرةً من الثمار في عام، ثم يُنتج عدداً أقل في العام الذي يليه.
  • يعد نمط الإزهار من أكثر الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخر إثمار شجرة الأفوكادو؛ فمن أجل إنتاج الثمار، يلزم وجود شجرتين من الأفوكادو على مقربة من بعضهما البعض، بحيث تُنتج أشجار الأفوكادو أزهارًا من النوع (أ) أو أزهارًا من النوع (ب)، ويُنتج كلا النوعين حبوب اللقاح ويقبلان التلقيح، ولكن في أوقات مختلفة من اليوم، ويحدث التلقيح الأفضل عندما تزرع الأشجار المنتجة من النوع (أ) والنوع (ب) معًا، حيث ينتج عن هذا التلقيح المتبادل أفضل ثمار للأفوكادو، لذا يُنصح بزراعة أصناف عيدية لضمان حصول التلقيح.
  • يساهم استخدام السماد الغني بالنيتروجين على تشجيع نمو أوراق الشجر بدلاً من إنتاج الفاكهة.

المراجع

  1. ^ أ ب AYLOR A RITZ (16/10/2019), "How To Make an Avocado Tree Bear Fruit", avoseedo, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  2. "HOW TO GROW AN AVOCADO TREE", pennington, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Paul Smart (4/11/2021), "What Time Of Year Do Avocado Trees Bear Fruit?", planyourpatch, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  4. Amy Grant, "Avocado Harvest Time: Tips For Picking Avocados", gardeningknowhow, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  5. Amy Grant, "Fruitless Avocado Problems – Reasons For An Avocado Tree With No Fruit", gardeningknowhow, Retrieved 23/11/2022. Edited.